التجويد 01 – أركان معرفة التجويد ومبادئه


المحتويات

محتويات هذا الدرس:

  • أركان معرفة التجويد
  • مبادئ علم التجويد

أركان معرفة التجويد

اعلم أخي القارئ أن لكل شيء أركان ومبادئ وأن معرفة علم التجويد تتركز على أربع مبادئ أو قواعد وهى كما يلي :

  1. معرفة مخارج الحروف.
  2. معرفة صفات الحروف.
  3. معرفة ما يتجدد من أحكام عند تركيب الحروف.
  4. رياضة اللسان والتكرار.

واعلم أيضا أن الثلاثة قواعد الأولى متركزة على القاعدة الأخيرة.

يعنى أن القاعدة الرابعة هي المهيمنة على القواعد الثلاث الأُوَل، ولابد من تكرير الحكم بلسانك لتروضه عليه أو لتتعود عليه بعد معرفته ولابد من أخذه على شيخ متقن حاذق – ماهر – متصل السند بالنبي (صلى الله عليه وسلم).

وفي ذلك قال بن الجزري في الجزرية :

وليس بينه وبين تركه  *  إلا رياضة امرئ بفكه

أي ليس بين التجويد وبين تركه إلا رياضة يفعلها المرء بفكه أو بفمه.

مبادئ علم التجويد

اعلم يا أخي أيضا أن لكل شيء مبادئ وهاك مبادئ علم التجويد العشرة :

1 – معناه : التجويد له معنيان معنى في اللغة، ومعنى في الاصطلاح :

هو لغة : التحسين، يقال : جوَّدت الشيء أي حسنته.

وهو في اصطلاح علماء هذا الفن : إخراج كل حرف من مخرجه مع إعطائه حقه، ومستحقه.

حق الحرف : أي صفاته الذاتية اللازمة لذات الحرف التي لا تنفك عنه، فإن انفكت عنه كان لحنا.

مستحق الحرف : أي صفاته العارضة الناشئة عن الصفات الذاتية، كالتفخيم، فإنه ناشئ عن الاستعلاء، وكالترقيق، فإنه ناشئ عن الاستفال. وهكذا…

2 – حكمه :

العلم بالتجويد : فرض كفاية، أي : كفى بأناس قليلون من الأمة بتعلمه وسقط الإثم عن الباقين.

أما العمل به : فهو فرض عين على كل مسلم ومسلمة، أي : يجب على كل من يتعلمه أن يعمل به وإلا يصبح آثما.

وقد ورد الأمر في القرءان الكريم. قال تعالى : (ورتل القرءان ترتيلا).

وورد في السنة الشريفة قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :  (اقرءوا القرءان بلحون العرب وأصواتها وإياكم ولحون أهل الفسق وأهل الكبائر فإنه سيجيء أقوام من بعدي يرجعون القرءان ترجيع الرهبانية والغناء والنوح لا يجاوز حناجرهم، مفتونة قلوبهم وقلوب من يعجبهم شأنهم).

3 – موضوعه :

الكلمات القرءانية من  حيث إحكام حروفها وإتقان النطق بها.

4 – غايته :

صون اللسان عن اللحن والتحريف في كتاب الله عز وجل.

5 – فضله :

أنه من أشرف العلوم لتعلقه بأشرف كلام أنزل على أشرف بشر أرسل.

6 – واضعه :

أئمة القراءة الذين وفقهم الله تعالى عن اللحن والتحريف في كتابه عز وجل.

7 – فائدته :

الفوز بالسعادة في الدارين الدنيا والآخرة.

8 – استمداده :

من الكتاب والسنة ثم من كيفية قراءة النبي (صلى الله عليه وسلم) ثم كيفية قراءة الصحابة والتابعين وأتباعهم.

9 – اسمه :

علم تجويد القرءان الكريم.

10 – مسائله وقضاياه :

قواعده وقضاياه الكلية التي يتوصل بها إلى معرفة أحكامه الجزئية.

About Mohammad Elsheimy

Independent Microsoft developer, trainer, and technical writer from Egypt
هذا المنشور نشر في التجويد وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s