علوم القرءان 07 – معرفة أول ما نزل


محتويات الدرس

  • أقوال العلماء في أول ما نزل
  • فروع
  • في أوائل مخصوصة

أقوال العلماء في أول ما نزل

اختلف العلماء في أول ما نزل من القرءان على أقوال:

  1. (اقرأ باسم ربك الذي خلق) وهو الصواب.
    الدليل: عن عائشة رضي الله عنها أنها أنه -ص- كان يأتي حِراء فيتحنث فيه الليالي ذوات العدد ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة -رضي الله عنها- فتزوده لمثلها حتى فجأهُ الحق وهو في غار حراء فجاءه الملَك فقال: اقرأ، فقال -ص-: ما انا بقارئ. فأخذه فغطه حتى بلغ منه الجهد ثم أرسله فقال: اقرأ، فقال -ص-: ما أنا بقارئ. فغطه الثانية حتى بلغ منه الجهد ثم أرسله فقال: اقرأ، قال -ص-: ما أنا بقارئ. فأخذه فغطه الثالثة حتى بلغ منه الجهد ثم أرسله فقال: (اقرأ باسم ربك الذي خلق) حتى بلغ (ما لم يعلم)، فرجع بها رسول الله -ص- ترجف بوادره….إلى آخر الحديث.
  2. (يأيها المدثر)
    الدليل:
    عن سلمة بن عبد الرحمن قال: سألت جابر بن عبد الله: أي القرءان أنزل قبل؟ قال: يأيها المدثر. قلت: أو اقرأ باسم ربك؟ قال: أحدثكم ما حدثنا به -ص-: (إني جاورت بحراء فلما قضيت جواري نزلت فاستبطنت الوادي فنظرت أماي وخلقي وعن يميني وشمال ثم نظرت إلى السماء فإذا هو -يعني جبريل- فأخذتني رجفة فأتيت خديجة فأمرتهم فدثَّروني فأنزل الله: (يأيها المدثر . قم فأنذر).
    ويجاب على هذا الحديث بأجوبة:

    1. أن السؤال كان عن نزول سورة كاملة فبين أن المدثر نزلت بأكملها بينما سورة العلق نزلت صدرها فقط قبل تمامها.
    2. أن مراد “جابر” بالأوليَّة أوليَّة مخصوصة بما بعد فترة الوحي لا أولية مطلقة.
    3. أن مراد “جابر” بالأوليَّة أوليَّة مخصوصة بالإنذار.
      وعبر بعضهم عن هذا فقال:
      أول ما نزل للنبوة (اقرأ باسم ربك)، وأول ما نزل للرسالة (يأيها المدثر).
    4. أن المراد أول ما نزل بسبب متقدم وهو ما وقع من التدثر الناشئ عن الرعب، بينما العلق نزلت بغير سبب متقدم.
    5. أن جابرا استخرج هذا باجتهاده وليس هو من روايته فيقدم على ما روته عائشة.
  3. سورة الفاتحة: ذهب إليها أكثر المفسرين
    الدليل:
    أنه في الحديث لما ذهب -ص- إلى ورقة بن نوفل فقال له: (إذا خلوت وحدي سمعت نداءا خلفي: يا محمد يا محمد، فأنطلق هاربنا في الأفق). فقال ورقة: لا تفعل، إذا أتاك فاثبت حتى تسمع ما يقول ثم ائتني فأخبرني. فلما خلا ناداه: يا محمد قل: (بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين) حتى بلغ (ولا الضالين).
    قال البيهقي: إن كان هذا الحديث محفوظا فيحتمل أن يكون خبرا عن نزولها بعد ما نزلت عليه اقرأ والمدثر.
    ملاحظة: الحديث المحفوظ: هو ما رواه المقبول مخالفا لما هو أقل منه في القبول.
  4. (بسم الله الرحمن الرحيم)
    الدليل:
    عن عكرمة والحسن قالا: أول ما نزل من القرءان (بسم الله الرحمن الرحيم) وأول سورة (اقرأ بسم ربك).
    الجواب: هذا لا يعد قولا برأسه فإن من ضرورة نزول السورة نزول البسملة معها فهي أول آية نزلت على الإطلاق.
  5. أما قول عائشة: إن أول ما نزل سورة من المفصَّل فيها ذكر الجنة والنار حتى إذا ثاب الناس إلى الإسلام نزل الحلال والحرام)
    استشكل: بأن سورة “اقرأ” ليس فيها من ذكر الجنة والنار.
    الجواب: بأن هناك “مِن” مقدرة والتقدير: (من أول ما نزل).
    جواب آخر: أنه ربما المراد سورة “المدثر” ففيها الجنة والنار فلعل آخرها نزل قبل بقية “اقرأ”.

فروع

  • · أول سورة نزلت بمكة: اقرأ بسم ربك
  • · آخر سورة نزلت بمكة: المؤمنون وقيل العنكبوت
  • · أول سورة نزلت بالمدينة: “ويل للمطففين” وقيل “البقرة” وقيل “القدر”
  • · آخر سورة نزلت بالمدينة: براءة
  • · أول سورة أعلنها -ص- بمكة: النجم

في أوائل مخصوصة

  • · أول ما نزل في القتال:
    (أذن للذين يقاتلون بأنها ظلموا)
    وقيل: (قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم)
    وقيل: (إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم)
  • · في القتل: (ومن قتل مظلوما)
  • · في الخمر:
    عن ابن عمر: نزل في الخمر ثلاث آيات. الأولى: (يسألونك عن الخمر والميسر). فقيل: حُرِّمت الخمر. فقالوا: يا رسول الله دعنا ننتفع بها كما قال الله، فسكت عنهم -ص-. ثم نزلت هذه الآية: (لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى). فقيل: حُرِّمت الخمر. فقالوا: يا رسول الله لا نشربها قرب الصلاة، فسكت عنهم. ثم نزلت: (إنما الخمر والميسر). فقال -ص-: (حرمت الخمر).
  • · في الأطعمة:
    أول ما نزل بمكة: (قل لا أجد فيما أوحي إلى محرما…) بالأنعام ثم (فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا) بالنحل.
    أول ما نزل بالمدينة: (إنما حرم عليكم الميتة) بالبقرة، ثم (حرمت عليكم الميتة) بالمائدة.
  • · في ما نزل بسجدة: سورة النجم.
  • · أول ما نزل من “براءة”:
    (لقد نصركم الله في مواطن كثيرة)
    وقيل: (انفروا خفافا وثقالا) -نزلت في غزوة تبوك- ثم نزل أولها ثم آخرها.
  • · أول ما نزل من “آل عمران”:
    (هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين).

About Mohammad Elsheimy

Independent Microsoft developer, trainer, and technical writer from Egypt
هذا المنشور نشر في علوم القرءان وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s